ديسمبر 2, 2022

أشعل المعلق الجزائري حفيظ دراجي مواقع التواصل، بتوقفه عن التعليق على المباراة التي جمعت فريقي إشبيلية وأتلتيكو مدريد مساء أمس السبت، ضمن الجولة السابعة من الدوري الإسباني.
وتولى حفيظ دراجي التعليق على المباراة منذ بدايتها، غير أن الدقائق الأولى من الشوط الثاني مرت دون أن يعلق عليها أحد، وهو ما أثار استغراب الجماهير وبعد عدة دقائق، دخل عامر الخوذري على الخط وتولى التعليق على اللقاء الذي جرى على ملعب “رامون سانشيز بيزخوان” بمدينة إشبيلية.
وأثار خروج حفيظ دراجي المفاجئ حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان الأمر أشبه بحدوث تغيير بين المعلقين بين شوطي المباراة.
وكشف المعلق الجزائري عن السبب الحقيقي وراء خروجه المفاجئ من التعليق على المباراة، حيث أرجع ذلك إلى وعكة صحية ألمت به.
وكتب دراجي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “بعد عودتي من إجازة قصيرة، ورغم أنني كنت متعبا وددت خدمة جمهوري. لكن للأسف لم أفلح، إذ تعذر علي استكمال التعليق على مباراة اليوم، مع العلم أن الأطباء نصحوني بأن أركن للراحة لبضعة أيام حتى أتعافى من وعكة صحية بسيطة. شكرا لكل الأحبة الذين يسألون عني، أنا بخير والحمد لله”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *