ديسمبر 1, 2022

استغل برشلونة تعثر ريال مدريد بالتعادل الإيجابي ضد أوساسونا 1-1 مع نهاية الأسبوع السابع من مساء الأحد، لاستعادة تذوق إحساس تصدر الدوري الإسباني لكرة القدم لأول مرة منذ 833 يوما.
وبعد ست انتصارات للملكي في الدوري، تساوى الفريقان في النقاط برصيد 19 نقطة، بينما يتفوق البرسا من حيث الأهداف بواقع +18، بينما كتيبة أنشيلوتي تتمتع بفارق أهداف يصل إلى +11.
ووفقا لتقرير صحيفة “سبورت” الإسبانية فمنذ 21 يونيو 2020 لم يعرف برشلونة الصدارة عندما تعادل بدون أهداف مع إشبيلية تحت قيادة كيكي سيتين، إلى جانب فوز ريال مدريد على ريال سوسييداد بهدفين مقابل هدف.

ويعد تعادل ريال مدريد مع أوساسونا هو التعثر الأول لبطل إسبانيا وأوروبا هذا الموسم، بعد 6 انتصارات في الليغا، وفوزين في دوري أبطال أوروبا، والتتويج بالسوبر الأوروبي على حساب آينتراخت فرانكفورت.

وسيكون التحدي الذي يواجهه برشلونة هو البقاء في الصدارة عندما يلاقي ريال مدريد في مباراة الكلاسيكو يوم 16 أكتوبر القادم، على ملعب “سانتياغو برنابيو”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *