ديسمبر 1, 2022

اعتاد مشجعو ريال مدريد بالسنوات الأخيرة على الإشادة بكريم بنزيما في كل مباراة يبدع فيها، بوصفه بـ”الحكومة”، على الرغم من أن هذا اللقب أريد به في البداية السخرية من اللاعب لا مدحه.

سر إطلاق لقب “الحكومة” على بنزيما

انتشر هذا اللقب في البداية بين عشاق كرة القدم وخاصة المدريديين منهم، بين 2014 و2017، وقتها كان بنزيما يمر بأسوأ فتراته، ولم يكن يقوم بالدور المنوط به كمهاجم صريح وهو تسجيل الأهداف، وكان يكتفي في أغلب المباريات بمساعدة زميله السابق في النادي الملكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو في هز شباك المنافسين.

تراجع مستوى بنزيما واستمرار مشاركته في التشكيلة الأساسية لريال مدريد، ولد اعتقاد بين جماهير الفريق، أن المهاجم الفرنسي “الحكومة”، يفرض نفسه على الجميع في النادي، ولا يمكن لأحد المساس به أو سحب اسمه من التشكيلة الأساسية رغم مستواه المتواضع في بعض الفترات.

ويدعمون نظريتهم بمسيرة بنزيما مع الريال مقارنة بباقي اللاعبين الذين زاملوه وكانوا أفضل منهم، لكنهم رحلوا جميعا عن الفريق بينما لم يتزعزع “البنز” من مكانه.

فمنذ انضمام بنزيما للريال في العام 2009، وعلى مدار 14 عاما، رحل العديد من اللاعبين الكبار عن “الميرينغي”، على غرار مسعود أوزيل، آنخيل دي ماريا، تشابي ألونسو، سامي خضيرة، وحتى كريستيانو رونالدو والقائد المخضرم سيرخيو راموس، ومارسيلو، رحلوا في عهد بنزيما.

ومع رحيل مارسيلو بعد نهاية عقده في يونيو الماضي، أصبح بنزيما أقدم لاعب في ريال مدريد، علما بأن عقده الحالي ينتهي في صيف العام 2023.

سبب آخر لتسمية بنزيما بـ”الحكومة”

وهناك أيضا من يقول إن سر إطلاق لقب “الحكومة” على بنزيما راجع لكون المهاجم الفرنسي من أكثر اللاعبين تعرضا للانتقادات، ودائما ما يكون المسؤول الأول عن أي خسارة يتلقاها “الميرينغي”.

“الحكومة” محبوب من شخصيات نافذة في مدريد

والمثير أيضا في مسيرة بنزيما مع الريال، أنه دائما ما كان محبوبا ولاعبا أساسيا في عهد جميع المدربين الذين مروا على النادي الملكي في العقد الأخير، بمن فيهم الداهية البرتغالي جوزيه مورينيو، وسولاري، ولوبيتيغي، وزين الدين زيدان، وكارلو أنشيلوتي.

ويحظى حاليا بتأييد وثقة أهم الشخصيات في كيان ريال مدريد، وعلى رأسهم الرئيس فلورنتينو بيريز، وأسطورة النادي، الفرنسي زين الدين زيدان، الذي سبق له وصرح في إحدى المقابلات، بأن بنزيما هو أفضل مهاجم فرنسي في التاريخ متجاهلا نجوما كبار على غرار تيري هنري، وميشيل بلاتيني.

بنزيما يتخلى عن لقب الحكومة وينصب نفسه ملكا في 2022

مع رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد في 2018، تحرر بنزيما وارتفع سجله التهديفي بشكل كبير، وأصبح النجم الأول في الفريق الملكي.

ففي الموسم الماضي على سبيل المثال، سجل ابن الـ34 عاما، 44 هدفا في 46 مباراة في جميع المسابقات مع النادي الملكي، بينها 15 في دوري أبطال أوروبا.

وأحرز بنزيما جائزة أفضل لاعب في أوروبا المقدمة من الاتحاد الأوروبي للعبة “يويفا”، في أغسطس الفائت قبل أن يتوج نفسه “ملكا” لكرة القدم في العام 2022، بتتويجه الاثنين الماضي، بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم وهي أغلى وأرقى جائزة يمكن أن يحلم بها أي لاعب.

سر إصرار جماهير ريال مدريد على لقب “الحكومة”

رغم أن بنزيما بات يشارك منذ العام 2018 في التشكيلة الأساسية لريال مدريد عن جدارة واستحقاق نظرا للأداء الذي يقدمه، فمازال محبوه يلقبونه حتى الآن بـ”الحكومة” لكن لا للسخرية وإنما للإشادة والتغني بالمهاجم الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *