ديسمبر 1, 2022

كشفت مصادر إعلامية مصرية، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” قرر تسليط عقوبة المنع من التعاقدات لثلاث فترات على نادي المصري البورسعيدي.

وجاءت عقوبة “الفيفا” ضد الفريق المصري، بسبب أزمة مستحقات التونسي معين الشعباني المدير الفني السابق للفريق.

وكتب الإعلامي بقناة “أون تايم سبورتس” واللاعب الدولي المصري السابق أحمد شوبير في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية على “فيسبوك”: “الفيفا يقرر وقف القيد للنادي المصري 3 فترات بسبب شكوى معين الشعباني.. القرار يبدأ تنفيذه بدءا من اليوم(الجمعة)”.
وكان الشعباني قد تولى تدريب المصري البورسعيدي في الفترة الممتدة بين سبتمبر 2021 ومايو 2022 قبل أن يقرر الانسحاب والمغادرة، دون الحصول على جزء كبير من مستحقاته المادية.

وتقدم الشعباني بعد ذلك بشكوى رسمية ضد النادي المصري البورسعيدي أمام “الفيفا”، وطالب بالحصول على مستحقاته المتأخرة التي تصل إلى شهرين بجانب الشرط الجزائي الذي تصل قيمته إلى 160 ألف دولار.

في المقابل، أعدت إدارة النادي البورسعيدي شكوى ضد المدرب التونسي متهمة إياه بالانقطاع عن تدريبات الفريق وسفره دون علم الإدارة، قبل أن يأتي حكم “الفيفا” لصالح الشعباني ويصدر عقوبة إيقاف النادي المصري عن القيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *