ديسمبر 1, 2022

يعد رئيس وزراء بريطانيا الجديد ريشي سوناك، من أشهر الداعمين لفريق مسقط رأسه ساوثهامبتون المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، حيث يظهر على الدوام حبه وتشجيعه لهذا النادي.

وأعلن حزب المحافظين البريطاني اليوم الاثنين، اختيار وزير المالية الأسبق ريشي سوناك زعيما له بعد انسحاب وزيرة العلاقات في البرلمان البريطاني بيني موردنت من السباق لصالحه، ومن المتوقع أن يعينه الملك شارلز الثالث رسميا في هذا المنصب خلال أيام.

وسيصبح سوناك (42 عاما) أول رئيس وزراء لبريطانيا في تاريخ المملكة المتحدة السياسي من أصول آسيوية هندية.

ولد سوناك في مدينة ساوثهامبتون بإنجلترا عام 1980 من عائلة من أصول مهاجرة، وهو رجل أعمال شهير ويمتلك ثروة مالية ضخمة.

ويشجع سوناك فريق مسقط رأسه ساوثهامبتون “المتواضع”، الذي يحتل حاليا المركز الـ15 في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 12 نقطة، ويواجه شبح الهبوط على الأقل حاليا، بعد خوضه 12 مباراة.

واحتفل ريشي سوناك بتصدر ساوثهامبتون جدول ترتيب “البريمير ليغ” في الموسم (2020-2021)، في شهر نوفمبر عام 2020، وذلك للمرة الأولى في تاريخه ولو بشكل مؤقت.

فاز وقتها ساوثهامبتون على نيوكاسل يونايتد بهدفين من دون رد، في الجولة الثامنة ليتصدر جدول الترتيب برصيد 16 نقطة، متفوقا بفارق الأهداف فقط على ليفربول.

ونشر حينها ريشي سوناك جدول الدوري الإنجليزي عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” مرفقة بـ”تغريدة” جاء فيها: “استغرق الأمر 32 عاما، ولكنه يستحق الانتظار، الآن دعونا نأمل أن تستمر”.

وتعرض سوناك لموقف محرج على خلفية تشجيعه لفريق ساوثهامبتون، وذلك أثناء لقاء تلفزيوني له يوم 20 أغسطس الماضي، حيث سئل عن توقعاته لموعد عودة ساوثهامبتون للانتصارات.

ورد رئيس الوزراء بقوله: “لن أحظى بشعبية لقولي ذلك هنا، ولكن بدءا من الفوز على مانشستر يونايتد هذا الأسبوع”.

ووقع سوناك في خطأ محرج وقتها، إذ أن المباراة التالية لساوثهامبتون كانت أمام ليستر سيتي وليس مانشستر يونايتد، ولكن توقعاته بشأن النتيجة جاءت صائبة فقد فاز فريقه فيها بهدفين مقابل هدف واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *