ديسمبر 2, 2022

نشرت صحيفة “فرانس فوتبول”، التي تمنح سنويا جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم، صورة تحت عنوان “ماذا لو رونالدو وميسي لم يتوجا أبدا بالكرة الذهبية؟”.

ووضعت الصحيفة الفرنسية، الأسماء التي كانت من المفترض أن تتوج بالجائزة المرموقة.

وهيمن الثنائي البرتغالي كريستيانو رونالدو، والأرجنتيني ليونيل ميسي على جائزة الكرة الذهبية لسنوات عديدة، حيث توج الأول بالجائزة المرموقة 5 مرات مقابل 7 للثاني (رقم قياسي).

وتوج رونالدو بالكرة الذهبية أعوام 2008، 2013، 2014، 2016، و2017، فيما نالها ميسي في 2009، 2010، 2011، 2012، 2015، 2019، و2021.

ومن خلال الصورة التي نشرتها “فرانس فوتبول” على حسابها في موقع “تويتر”، يظهر أن النجم البرازيلي نيمار، والإسباني تشافي هيرنانديز مواطنه أندريس إنييستا، أكبر المتضررين من سيطرة ميسي ورونالدو على الكرة الذهبية في السنوات الماضية.

وكان بمقدور نيمار التتويج بالكرة الذهبية في مناسبتين في العامين 2015 و2017، لو لم يتوج ميسي بالجائزة المرموقة في 2015 ورونالدو في 2017.

وكان تشافي سيتوج مرتين أيضا في 2011 و2009، لكن الجائزة عادت في المناسبتين لزميله السابق في برشلونة، ميسي.

أما إنييستا، فكان سينال الجائزة في 2010 و2012.

وفيما يلي قائمة الفائزين المفترضين بالكرة الذهبية لو لم يتوج ميسي ورونالدو أبدا بالجائزة:

2008 – الإسباني فرناندو توريس

2009 – الإسباني تشافي هيرنانديز

2010 – أندريس إنييستا

2011 – تشافي هيرنانديز

2012 – أندريس إنييستا

2013 – فرانك ريبيري

2014 – مانويل نوير

2015 – نيمار

2016 – أنطوان غريزمان

2017 – نيمار

2019 – فيرجيل فان دايك

2020 – لم تمنح الجائزة بسبب تداعيات فيروس كورونا

2021 – روبرت ليفاندوفسكي.

وستعلن مجلة “فرانس فوتبول” عن الفائز بالكرة الذهبية لعام 2022 في 17 أكتوبر الحالي في باريس، ولم يتواجد ميسي ورونالدو ضمن القائمة المختصرة للفوز بالجائزة لهذا العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *