Home » التطبيعية ببصمة جديدة

التطبيعية ببصمة جديدة

بقلم : علي الظالمي

انطلاق دوري شباب العراق العام خطوه ناجحة جديد تسجلها مفكرتنا على عمل الهيئة التطبيعية الناجح هذا الموسم مانحة دفعة اخرى للارتقاء بواقع كرتنا

ومبشرة بعودة دمائها الشبابية المفقودة منذ اكثر من عقدين من الزمن عانت من غياب منافساتها وفرطت بالكثير من المواهب التي كانت تزج بها هذه الفرق لمنتخباتنا الوطنية وانديتنا المحلية وكانت تسند البطولات التي تقام بعطاء هؤلاء اللاعبين الشبان ومزايا القوة التي كان عليها التنافس والمتعة بالأداء التي اصبحت شبه مفقودة في دورياتنا لفترة ليس بالقصيرة … انعكس ذلك بشكل واضح على مستوى منتخباتنا وصارت لا تستطيع مقاومة اضعف الفرق التي كنا لا نفكر معها بالفوز بل بعدد الاهداف التي نسجلها فيهم ..!! كل هذا التراجع الذي شهدته كرتنا كان بسبب الغاء بطولات الفئات العمرية المهملة 

لكن التطبيعية تأخذ على عاتقها اعادة الروح لهذه البطولات

كإنجاز يسجل لها ولعملها المميز الذي قدمته هذا الموسم …. لا يسعنا الا ان نثمن خطواتهم الكبيرة للارتقاء بكرتنا العراقية ولابد لنا ان نوجه شكرنا بهذا العمل للجنة المسابقات صاحبة الشأن في تنظيم البطولات والاخذ على عاتقها النهوض بهذه المهمات وبالتأكيد النجاح يسجل لجميع اعضاء اللجنة ولكوننا قبل اكثر من شهر اجرينا لقاء لرئيس اللجنة الدكتور حيدر عوفي الذي اكد ان دوريات الفئات العمرية ستنطلق قريبا وفق جدول محدد تم اعتماده واليوم نرى صدق كلامه يتحول لواقع .. لذلك نثمن له هذا العمل الناجح الذي يقدمه لدعم الكره العراقية وايضا نثمن التزامه فيما تعهد به سابقا ..

هكذا اسلوب في التعامل حتما ستدر خيرا لمفاصل كرتنا التي اتعبتها سياسات الاتحادات المتعاقبة التي كانت باحثه عن منافعها الشخصية دون التخطيط والعمل الذي يرمي الى التطور والارتقاء .

جانب من أراء متابعينا على منصة الفيس بوك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *