Home » الخبرة السلوية السورية ورئيس أتحاد كرة السلة طريف قوطرش

الخبرة السلوية السورية ورئيس أتحاد كرة السلة طريف قوطرش

” وضع كرة السلة السورية مبشر ويدعو للتفاؤل في حال عمل الاتحاد الجديد بشكل صحيح”

حاوره : فيصل علي – لقاء حصري

..كرة السلة اللعبة الشعبية الثانية ولعبة الثواني الصعبة التي تفرح وتحزن ..كرة السلة التي عاشت لفترات ذهبية في ثمانينات وتسعينات القرن الماضي ..عانت كباقي الألعاب السورية وهي الأن في مرحلة نهوض ولو كان صعبا وبطيئا ..وبعد التأهل لكاس أسيا تطمح السلة السورية لعودة ألقه …عن كرة السلة السورية كان لنا هذا اللقاء مع الخبرة السلوية وأحد أبرز نجوم الزمن الجميل ..و رئيس الأتحاد السوري لهذه اللعبة الكابتن طريف قوطرش …لنتابع..

●1•• مارأيك بمستوى الدوري السوري بكرة السلة:

○الدوري بشكل عام متوسط المستوى لا يرقى للمستوى الفني المطلوب ، الأمر الإيجابي الوحيد هو عودة الجماهير و شغفها الذي سيساهم في دعم كرة السلة ، و لاعبي المنتخب قدموا أداء كبير و مستوى جميل الأمر الذي أدى إلى رفع مستوى التنافسية ولأول مرة في الفاينال فور شاهدنا كل المباريات تتجه إلى مبارة فاصلة ، هذا مؤشر تنافسي عالي بالإضافة لدخول حمص لأول مرة على تتويج الدوري هو أمر مهم جداً .

●المنتخب والاستعداد لبطولة أسيا والطموحات وماهو جديد المنتخب:

○على صعيد المنتخب قمنا بخطوة مهمة وهي التأهل إلى نهائيات آسيا ، الفوز على السعودية وإيران و قطر أمر مهم وأصبح يحسب حساب للمنتخب السوري ، وتأجيل النوافذ هو أكبر ضرر لنا لأن لا نملك الاستقرار حتى الآن بسبب الناحية الاقتصادية والعقوبات أي أننا لا نستطيع أن نرسم استراتيجيات طويلة الأمد ، فالتأهل خطوة ممتازة و سنعود لموقعنا على المستوى القاري .

● حدثنا عن مستقبل السلة السورية ..وماهي الخطط المستقبلية لتطوير اللعبة:

○نحن بحاجة لانتخاب اتحاد جديد ووضع استراتيجيات قصيرة الأمد و متوسطة الأمد و يجب تغيير الكثير من القوانين على سبيل المثال السماح باللاعب الأجنبي خاصة في الفاينال فور ، و يجب تشكيل منتخب أولمبي تحت ٢٣ عام ، و أيضاً الاهتمام بسلة السيدات .
بشكل عام وضع كرة السلة السورية مبشر ويدعو للتفاؤل في حال عمل الاتحاد الجديد بشكل صحيح ، و لكن لا يجب أن ننسى العمل على تطوير القطاع الأهم وهو قطاع التحكيم واستقطاب الحكام الأجانب في المباريات الحساسة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *