Home » صوت الأهداف يعلو في الملاعب السورية

صوت الأهداف يعلو في الملاعب السورية

بشار حاج علي

إنفتحت شهية اللاعبين السوريين في المرحلة الثالثة من الدوري الكروي الممتاز بعد توقف دام شهراً على خلفية مباريات المنتخب الوطني بتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم قطر ٢٠٢٢ .

و بلغت نسبة التهديف /  / هدفاً في المباراة الواحدة بعد تسجيل ٢٢ هدفاً في سبع مباريات كان أعلاها بلقاء الجيش و جاره حرجلة بواقع ٤ / ٢ لمصلحة فريق الجيش .

و بطبيعة الحال لم تسجل أي نتيجة سلبية إذ إنتهت خمس مباريات إلى فوز فريق على آخر و مباراتان إنتهتا للتعادل الإيجابي ١ / ١ .

نقاد اللعبة من صحفيين و فنيين أرجعوا نسبة التسجيل الجيدة في المباريات السبعة رغم فترة التوقف الطويلة بعض الشيء إلى الإستعداد الجيد لجميع الفرق و إستغلال فترة التوقف بمزيد من المراجعة و التدريبات الجادة و الرغبة بالتعويض بعد مرحلتين إثنتين .

و بنظرة على النتائج نجد فريقي الوثبة و الوحدة أكبر الغانمين كونهما فازا خارج أرضهما ، فالوثبة تغلب في حماة على الطليعة ١/٢ و عاد الوحدة إلى دمشق من حلب فائزاً على عفرين ١/٣ .

بقية النتائج :الجيش _ حرجلة ٢/٤ ، الفتوة – الإتحاد ١/١ ، جبلة – حطين ٠/١ ، تشرين – الشرطة ١/١ ، الكرامة – النواعير ١/٣ .

و ييدو فريق تشرين أكثر فريق تلقى صدمة على أرضه كونه يتفوق على ضيفه الشرطة بكل شيء لكنه لم يوفق أمامه .

و يعتبر فوز جبلة على حطين جيداً و كذلك الكرامة ، لكن عشاق نادي الإتحاد الحلبي ما زالوا في حيرة و حسرة حيث لم يحقق ناديهم العريق أي فوز حتى نهاية المرحلة الثالثة من خسارة و تعادلين ، و سيكون لنا وقفة خاصة مع فريق الإتحاد لما لهذا النادي من مكانة و أهمية على خارطة الكرة السورية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *