Home » منتخب سورية والبحث عن الذات

منتخب سورية والبحث عن الذات

متابعة وتقرير : فيصل علي
…سورية البلد الجميل الذي عانى ماعناه من حرب ظالمة وارهاب كان له تأثير على كل مناحي الحياة ومنها الرياضة ..الرياضة كانت خاسرا كبير لما لها من أهتمام جماهيري واسع وكلنا نتذكر المباراة الفاصلة في تصفيات مونديال روسيا 2018 وكيف جمعت أطياف الشعب السوري الذي فرقته حرب وجمعته كرة ومنتخب وفي حديثنا عن المنتخب السوري وهو الشغل الشاغل للجماهير والمتابعين ..فبعد استقالة المدرب التونسي نبيل معلول من تدريب المنتخب السوري بعد الخسارة من الصين في التصفيات الاسيوية والمونديالية المزدوجة ..حديث الشارع الرياضي السوري عن من سيقود المنتخب في المرحلة النهائية من التصفيات المونديالية بعد شهرين ..ومن هو المدرب القادر على جمع لم شمل المنتخب وقيادته الى الطريق لمونديال قطر 2022 ..وحول كل هذا المواضيع كان لنا رأي من لاعبين من المنتخب الذهبي للكرة السورية الذي وصلوا للمرحلة النهائية من تصفيات مونديال المكسيك 1986… الخبرة الكروية الكابتن رضوان الشيخ حسن تحدث قائلا:المدرب القادم وطني بامتياز وسيكون
لديه عمل جبار في اختيار اللاعبين الذين سيمثلون المنتخب الوطني السوري في التصفيات النهائية
والحمل ثقيل جدا على الجهاز الفني للمنتخب الوطني
وينتظره تحضير جيد ومعسكرات ومباريات قوية مع منتخبات كبيرة من اجل اكتساب الخبرة والتحضير الذهني والفني والبدني للوصول الى الاستحقاق النهائي والاعبون بكامل جاهزيتهم ان شاء الله
وتابع الكابتن رضوان:
الامال المعقودة عليهم كبيرة جدا جدا والجمهور السوري في كل انحاء العالم يتابعهم ويشجعهم من اجل الوصول الى كاس العالم بقطر لااول مرةً في تاريخ الكرة السورية
ولاسيما نملك من النجوم والخبرة والاعبين الشباب الكثير
والامال عليهم كبيرة والكل يحلم. بالوصول وهيه فرصة كبيرة للمنتخب السوري من اجل تحقيق الهدف المنشود في الوصول لكاس العالم والمجموعة الاولى تضم اربع فرق عربية العراق والامارات وسوريا ولبنان
بالاضافة الى ايران وكوريا الجنوبية
اتمنى التوفيق لنسور قاسيون في تحقيق الفوز باحدى البطاقتين التاهل ان شاء الله
وشكرا لمجلة فار سبورت على المتابعه والاهتمام بالمنتخب الوطني السوري…
…أما نجم الكرة السورية في الثمانينات وليد أبوالسل فتحدث قائلا:هوية المدرب القادم هو حتما مدرب وطني والترشيحات تصب للمدرب نزار محروس وهناك تواصل مبدئي
مع نزار من قبل الكردغلي المكلف
بهذا الملف…
واشار الكابتن وليد الى سبب التاخير في تحديد هوية المدرب قائلا:
أما بالنسبة للتأخير الحاصل بتعين المدرب وهذا الشيئ سيوثر سلبيا
على إعداد اللاعبين وخاصة ان
مباراتنا مع المنتخب الإيراني المرشح الاقوى في المجموعة على بعد اقل من شهرين..
لاشك أن الأمور لن تكون سهلة على المدرب القادم ويحتاج الى تضافر كل الجهود لإيصال المنتخب الى وضع
فني وبدني جيد كل المباريات
صعبة وكل الفرق مستقرة وتتطلع
إلى تحقيق وصول امن في صدارة المجموعة وخاصة أن هنآك أربع منتخبات كانت قد وصلت من قبل الى كأس العالم….
…الاعلامي والمعلق السوري المعروف عبدالله تحدث لفار سبورت عن المرحلة القادمة قائلا:عانى المنتخب السوري كثيراً خلال التصفيات الحالية لكأس العالم على مختلف الصعد، و منها انعدام الاستقرار الفني، حيث بدأ نسَر قاسيون مع المدرب الوطني فجر إبراهيم، ليكمل مع التونسي نبيل معلول في رحلة شائكة انتهت سريعا قبل ان تضع حرب الترشيحات اوزارها نحو مدرب وطني غالباً.
المدرب الوطني لن يحدث الفارق للمنتخب السوري سواء كان نزار محروس او حسام السيد كونهما الاقرب حالياً للمهمة، فالمدة قصيرة و الخيارات الفنية للاعبين محدودة ، و الحصار الذي تعاني منه البلد عموما يؤثر بشكل مباشر على خيارات المعسكرات و المباريات التحضيرية.
دون ان ننسى ان المنتخب سيلهب كل مبارياته خارج أرضه.
الحظ قد يكون وقف ثانية الى جانب ابناء الحارة من خلال قرعة ( معقولة) تتيح للنسور التفكير بالمنافسة على البطاقة الثالثة، على العكس تماما لو وقع في المجموعة الثانية.
سبل نجاح المنتخب غير واضحة المعالم و محدودة، نتيجة الاوضاع العامة للبلاد و نتيجة تجميد الأموال، و محدودية الخيارات بالنسبة لاتحاد الكرة و المدرب القادم.
لذلك فإن اي نتيجة ايجابية لمنتخب سورية ستكون من خانة ( الإنجاز)…
…الإنجار كما ذكر الاعلامي عبدالله مروح هو مطلب جماهيري وليس حلما ..أم أننا سنكرر عبارة المرحوم عدنان بوظو ونقول ” هذه حدودنا” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *