Home » وزير الشباب والرياضة العراقي يبحث دعم سلطنة عُمان لاستضافة البصرة لكأس الخليج

وزير الشباب والرياضة العراقي يبحث دعم سلطنة عُمان لاستضافة البصرة لكأس الخليج

بعد لقائه بوكيل الرياضة والشباب ورئيس اتحاد الكرة

وزير الشباب والرياضة العراقي يبحث دعم السلطنة لاستضافة البصرة لكأس الخليج

سلطنة عُمان – محمد الجهوري

جماهير العراق تحبس الأنفاس قبل الإعلان عن الدولة المضيفة لكأس الخليج غدا..

بحث سعادة الشيخ رشـاد بـن أحمـد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب العلاقات الثنائية في قطاعي الرياضة والشباب بين السلطنة والعراق، وسبل تعزيز التعاون المشترك بشكل عام وكرة القـدم عـلـى وجـه الخصوص، جاء ذلك أثناء استقباله معالي عدنان درجال وزير الشباب والرياضة العراقي والوفد المرافق له في مطار مسقط الدولي مساء أمس، بحضـور سالم بن سعيد الوهيبي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم ومحسن المسروري النائب الأول لرئيس اتحـاد الكـرة وفهـد الرئيسي الامين العام المدير التنفيذي باتحاد الكرة، حيث تناول اللقاء ملف استضافة العراق لبطولة «خليجي ٢٥ » ومدى استعداد العراق لتنظيم هذه البطولة. وأبدى سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب عن دعم السلطنة الكامل ملف استضافة العراق لبطولة «خليجي ٢٥ » وأن السلطنة جاهزة لدعم الاشقاء في العراق في لاستضافة البطولة.

عدنان درجال : جهود عمانية كبيرة وجاهزون للاستضافة وهناك دعم خليجي لنا

وبعد ختام جلسة المباحثات بين السلطنة والعراق، قال معالي عدنان درجال وزير الشباب والرياضة العراقي: في البداية أقدم الشكر للسلطنة على حسن الاستقبال وكرم الضيافة العمانية الأصيلة، وبلا شك أن زيارتي لسلطنة عمان هـي مـن أجـل تقديم الشكر للجهـود الكبيرة التي يبذلها المسؤولون في وزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحاد العماني لكرة القدم وعلى الدعم الكبير لملف استضافة العراق لبطولة «خليجي ٢٥ » وهذا الدعم ليس بغريب بحكم العلاقات التاريخية المتجذرة في القدم بين السلطنة والعراق.

وأضاف: العراق مستعد بشكل كبير لاستضافة العراق لبطولة «خليجي ٢٥ » وهناك ملاحظات بسيطة من قبل فريق تفتيش «خليجي ٢٥ » الذي زار مدنية البصرة وقام بجولة تفتيشية للمنشآت والملاعب والفنادق والمواصلات والبنى الأساسية، وسنقوم بحل هذه الملاحظات وسنعمل أيضـا علـى تذليل جميع المعوقات التي قـد تصادفنا خلال هذه الاستضافة، كما نحظى بدعم كبير من قبل رئيس الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي، وأتوقع أن تكون نسخة «خليجي ٢٥ » بالبصـرة مـن أهـم البطولات الخليجية ونأمل أن تحظى البطولة بالحضور الجماهيري وأن يختفي وباء كورونا حتى وقت إقامة البطولة…

وحـول زيارته الخليجية والدعم الذي لقيـه مـن قبـل دول مجلس التعاون الخليجي، قال: وزير الشباب والرياضة العراقي: الحمـد لله وجـدت الدعم الكامل من جميع دول مجلس التعاون الخليجي لاستضافة العراق لبطولة «خليجي ٢٥ » والجميع كان حريصا على استضافة البصرة لهذه النسخة من البطولة، والحمد الله لن تكون لدينا أي مشكلة في  استضافة بطولة كأس الخليج وستكون بطولة ناجحة بإذن الله، ولا يخفى على الجميع بأن فريق تفتيش «خليجي ٢٥ » زار العراق واطلـع علـى مرافق مدينة البصرة، كما أنه لا يوجـد هناك أي خوف أمني في العراق وفريق تفتيش «خليجي ٢٥ » على علم بهذا الجانب، وهناك بعض وسائل الإعلام تـهـول مثل هذه الأمور ولكن أوكد للجميع أنه لا يوجد أي تخوف أمني للمنتخبات التي ستشارك في البطولة، وسنعمل على ضمان سلامة جميع الوفود المشاركة، كما أنه سيكون هناك 8 فنادق في البطولة بحيث يكون لكل منتخـب فـنـدق خاص بـه من أجل تطبيق البروتوكول الطبي وضمان سلامة الجميع.

محسن المسروري : السلطنة واتحاد الكرة يدعمان ملف استضافة العراق

من جانبه قال محسن المسروري النائب الأول لرئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم: لا يخفى على الجميـع بـأن السلطنة واتحاد الكرة يدعمان ملف استضافة العراق لبطولة «خليجي ٢٥ » حيث قمنا بعمل جلسة مباحثات مع معالي عدنان درجـال وزير الشباب والرياضة العراقي الذي طلـب دعـم السلطنة لملف الاستضافة، كما قام الوزير بشرح الملف الأمني والبنية التحتية لمدينة البصرة والملاعب والاستعداد لاستضافة البطولة الخليجية، كما تطرقت جلسة المباحثات إلى توسيع العلاقات الرياضية والشبابية بين السلطنة والعراق بحكم العلاقات التاريخية بين البلدين. من جانب آخـر ستكون الجماهير العراقية على موعد تاريخـي غـدا الاثنين، بالإعلان عن الدولة التي ستستضيف «خليجي ٢٥ » في الاجتماع الذي سيقام عن بعد، لأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الخليجي لكرة القدم. ويجري وفد عراقي حالياً جولة خليجية، برئاسة وزير الشباب والرياضة عدنان درجال ومحافظ البصرة أسعد العيداني ورئيس الهيئة التطبيعية إياد بنيان، للحصول على دعم الدول، قبل اجتماع المكتب التنفيذي للأعضاء، حيث زار الوفد العراقي دولة الكويت يوم الخميس الماضي والتقى بالمسؤولين هناك، والذين عبروا عن دعمهم الكبير لملـف البصرة، بينما زار أمس الأول الإمارات العربية المتحدة، لدعم استضافة العراق للبطولة، حيث بحث الشيخ راشـد بن حميد النعيمي رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم، أثناء استقباله عدنان درجال وزير الشباب والرياضة العراقي والوفد المرافق له في عجمان، سبل تعزيز التعاون المشترك بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص. وتناول اللقاء ملف البصرة لاستضافة «خليجي ٢٥ » ومدى استعدادها لتنظيم هذه البطولة، وأشاد الطرفان باتفاقية التعاون الموقعة بين الاتحادين الإماراتي والعراقي لكرة القدم التي تهدف إلى تطوير اللعبة في البلدين.

وقطعت دول الخليج وعوداً كثيرة لدعم ملف العراق لاحتضان البطولة، خصوصاً بعد الموقف الكبير من الاتحاد القطري، والذي رفض أن يستضيف البطولة في حال فشـل مشـروع استقبال العـراق لهذا الحدث، مع تقديم كل دعمه لتقام البطولة في بلاد الرافديـن بعـد غياب دام لسنوات. وتقـدم العـراق بطلـب استضافة «خليجي ٢٥ » والتي ستكون بداية العام المقبل، بعد أن وعد بنسخة وصفها بالأكثر تأثيراً ونجاحاً في النسخ الماضية، من خلال تجهيز ثلاثة ملاعب حديثة وفنادق فخمة، فضلاً عن إكمال كافة متطلبات الوفد الخليجي الذي زار العراق خلال الفترة الماضية. كما عمل العـراق جاهدا على استرداد حقه باللعب على أرضه في ملف رفع الحظر عن ملاعبه بعـد أن قامت لجنة بزيارته في عام ٢٠۱۷ وعلـى ضـوء تقريرهـا تم رفع الحظر بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم…

ختام عمل لجنة التفتيش للملاعب والفنادق والمواصلات للبصرة

وكان فريق تفتيش «خليجـي ٢٥ » زار في وقت سابق مـن هـذا الشهر مدنية البصـرة وقام بجولة تفتيشية للمنشآت والملاعب والفنادق والمواصلات والبنى الأساسية التي تحتاجها بطولة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسختها الـ25  والتي من المفترض أن تحتضنهـا العـراق. وأعلـن عضـو اللجنة الخليجية البحريني، ميرزا أحمد، عن رضـاه التام عمـا شـاهده مـن تغيير كبير وتقـدم في البنى التحية لمحافظة البصرة، واطلعت اللجنة الخليجية، المكلفة بفحص المنشآت الرياضية والخدمية في البصرة، وعلى مشروع المستشفى التركي قيـد الإنجاز وفنـدق مناوي باشا في محافظة البصرة وكافة المنشآت الأخرى التي تدعم استضافة العراق لبطولة خليجي 25 المقبلة. ومنذ الأحد الماضي، وصلت اللجنة الخليجية إلى مدينة البصرة أقصى جنوب العراق، وبدأت عملها بالتفتيش وتفقد مختلف المنشآت الخاصـة باحتضان «خليجي 25 »، وسـط تعـاون وتفاعل عراقي عالي المستوى، بما جعل رئيس وأعضاء اللجنة يبعثون برسائل تفيض إيجابية مفادها جاهزية العراق لاحتضان البطولة للمرة الثانية بعد الأولى في العاصمة بغداد في العام 1979 . ورغم الرسائل الإيجابية لرئيس وأعضاء اللجنة الخليجية، إلا أن قرار إسناد استضافة «خليجي 25 »، يبقى حصريا بيد رؤساء الاتحادات الخليجية في اجتماعهم المرتقب غدا الاثنين، وبعيدا عن إيجابية ردود فعل اللجنة الخليجية بشأن جاهزية العراق لاستضافة «خليجي 25 »، فإن قدرا من القلق ينتاب الوسط الرياضي العراقي من أن تقدم اللجنة تقريرا لا يفضي إلى توصية صريحة وقوية بإقامة البطولة في العراق…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *